الحلبوسي يدعو إلى انتخابات «أبكر» ويذكّر الكاظمي بصلاحياته

آب/أغسطس 01, 2020

وجه رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، السبت، انتقادات ضمنية إلى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، داعياً إلى انتخابات «أبكر» وعقد جلسة طارئة ومفتوحة وعلنية بحضور الرئاسات والقوى السياسية.

الحلبوسي قال عبر تويتر، إن «الحكومات المتعاقبة لم تنفذ برنامجها الحكومي ومنهاجها الوزاري، ولم يتعدَّ السطور التي كُتبت به، مما أدى إلى استمرار الاحتجاجات الشعبية بسبب قلة الخدمات وانعدام مقومات الحياة الكريمة».

ورأى أنه «ومن أجل العراق ووفاءً لتضحيات أبنائه ندعو إلى انتخابات (أبكر) وعقد جلسة طارئة مفتوحة علنية بحضور الرئاسات والقوى السياسية للمضي بالإجراءات الدستورية وفقاً للمادة ٦٤ من الدستور»، مؤكداً أنها «المسار الدستوري الوحيد لإجراء الانتخابات المبكرة»، مشدداً أن «على الجميع أن يعي صلاحياته ويتحمل مسؤولياته أمام الشعب».

وذكر الحلبوسي إن المادة 64 من الدستور العراقي تنص على أن «يحل مجلس النواب، بالأغلبية المطلقة لعدد أعضائه، بناء على طلبٍ من ثلث اعضائه، أو طلبٍ من رئيس مجلس الوزراء وبموافقة رئيس الجمهورية، ولا يجوز حل المجلس في أثناء مدة استجواب رئيس مجلس الوزراء ويدعو رئيس الجمهورية، عند حل مجلس النواب، إلى انتخاباتٍ عامة في البلاد خلال مدةٍ أقصاها ستون يوماً من تاريخ الحل، ويعد مجلس الوزراء في هذه الحالة مُستقيلاً، ويواصل تصريف الأمور اليومية».

وكان الكاظمي حدد أمس الجمعة، يوم السادس من شهر حزيران في العام المقبل موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة.

معلومات إضافية

  • ألمصدر: الشفرة
آخر تعديل على السبت, 01 آب/أغسطس 2020 13:26