الكعبي: الكاظمي تعامل مع الحشد كتنظيم إرهابي وفتح باباً لتدخل واشنطن

حزيران/يونيو 28, 2020

رأى المحلل السياسي سعد الكعبي، الأحد، ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تعامل مع الحشد الشعبي كتنظيم إرهابي بارساله جهاز مكافحة الإرهاب لاعتقال بعض منتسبي الحشد، لافتا الى ان خطوة الكاظمي فتحت باباً لواشنطن بهدف ادراج الحشد كتنظيم إرهابي.

وقال الكعبي في تصريح ، ان “خطوة الكاظمي لم تكن صحيحة وستطيح بحكومته خاصة ان البرلمان معظمه مؤيد للحشد الشعبي والكثير من النواب هم قيادات حشدية قاتلت الإرهاب وحققت النصر عليه”.

وأضاف ان “قيام الكاظمي بارسال جهاز مكافحة الإرهاب لاعتقال بعض منتسبي الحشد في مقرهم الرسمي بالدورة جنوبي العاصمة، يؤكد ان الكاظمي قد اعتبر الحشد تنظيم إرهابي، خاصة ان القوات المرسلة تحمل اسم (جهاز مكافحة الإرهاب”.

وأوضح الكعبي، ان “واشنطن تلقت الضوء الأخضر لادراج الحشد الشعبي ضمن التنظيمات الإرهابية، بعد قيام الكاظمي باستخدام مكافحة الإرهاب ضد الحشد، وهي خطوة مدروسة وخاطئة في الوقت ذاته حيث ستهدد بزوال الكاظمي سريعا”.

معلومات إضافية

  • ألمصدر: الشفرة